Sign Petition

Petition in Solidarity with Palestinian sick Prisoners in Israeli jails

1,295 Signatures Goal: 5,000

The cause of Palestinian political prisoners and detainees in Israeli jails is now more critical than ever, urgently requiring immediate international support, especially that hundreds of them suffer chronic diseases and difficult health condition.

At least 1000 Palestinian prisoners with different illnesses are currently detained in Israeli jails including 25 cancer patients, deprived of their primary rights to be treated guaranteed by Human Rights and Geneva conventions.

The Israeli occupation has continued to violate any obligations imposed on them by international law and international conventions. The International community now holds Israel to account for its blatant violations of human rights laws which includes depriving them from medical negligence which in turn leads to rapid deterioration of prisoners’ health putting their lives at risk, and preventing family and relatives from visiting them, in addition to depriving them of medical treatment.

This could result in their death unless the international community and human rights organisations exert real pressure on the Israeli occupation and put an end to their suffering.

Hundreds of Palestinian patient prisoners now need your urgent support to help bring an end to their suffering.

We, the undersigned below, from Europe and elsewhere, declare our solidarity with the patient prisoners in the Israeli jails. We declare that we hear and respond to their plight and we in turn condemn the Israeli violations against them and demand the following:

1. The international community, especially, the EU parliament and its member states to support the issue of the Palestinian prisoners in the Israeli jails, to give this issue priority and raise awareness and support to bring an end to their plight.

2. To launch an international solidarity campaign supporting the rights of Palestinian patient prisoners to be receive medical treatment.

3. To enable the International committee of the Red Cross and other independent human rights organisations to access Ramle Prison Hospital and inspect the prisoners’ health conditions.

4. To establish a European fact-finding mission to examine the detention and health conditions of the patient prisoners in the Israeli jails.

5. To exert their influence in order to pressure the Israeli government to stop its systematic medical neglect policy.

6. To impose restrictive measures against the Israelis that would deter them if they failed to respect the international conventions and comply with the human rights’ standards in dealing with the prisoners.

Click on take Action above to send your letter to EU Parliament and to its member states

In the end, we pledge our support to the patient prisoners and their families. We will not stop until their plight and suffering is lifted and their rights returned to them. Finally we call upon the international community to urgently support this cause and give it the attention it so desperately needs.

****************************

عريضة التضامن الدولية مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي

دخلت قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي مرحلة حرجة، تفرض تدخلاً دولياً عاجلاً، خاصة بعد دخول الآلاف منهم إضراباً خلال الأشهر الماضية عن الطعام، بعضهم أضرب ليحصل على حقه بإعتباره أسير حرب، وآخرون أضربوا طلباً للعلاج، واستمرت وحالات التعذيب والقتل العمد من قبل الإحتلال الإسرائيلي.

إذ يقبع في السجون التابعة لسلطات الاحتلال الاسرائيلي آلاف الفلسطينيين، المحرومين من حريتهم، ومن الحقوق الأساسية التي يُفترَض أن تكون مكفولة لهم .

وفي غياب العدالة والتي كفلتها جميع القوانيين الدولية، تمادت سلطات الإحتلال الإسرائيلية، عبر السنوات الطويلة وحتى اليوم في انتهاك الالتزامات المفروضة عليهم بموجب القانون الدولي ومواثيق حقوق الانسان، مستفيدة من التقاعس الدولي ولاسيما العربي عن مساءلتها ومحاسبتها، وقد شمل هذا التعسف سياسات وإجراءات بالغة الخطورة منها على سبيل المثال:

الإهمال الطبي الذي يؤدي الى تدهور صحة الأسرى والمعتقلين المرضى والمخاطرة بحياتهم ،رغم ما يعانيه بعضهم من أمراض مستعصية . أساليب التنكيل وصنوف الإكراه التي تعقب عملية الاعتقال، وممارسة الإرهاب النفسي وأساليب الحط من الكرامة الانسانية أنواع الابتزاز لانتزاع اعترافات تحت التعذيب ، ثم العرض على محاكمات عسكرية جائرة. حرمان الأهالي من زيارة ذويهم الأسرى و الأسيرات، لمدد طويلة جداً بما يشكل تعذيبا معنوياً للأسرى وعقاباً جماعيا بحق ذويهم من الآباء والأمهات والأشقاء. السجن لفترات طويلة دون محاكمة تحت البند المسمى " الاعتقال الإداري" وقد يمتد ذلك لعدة سنوات . " العزل الانفرادي" الذي يضع الأسير أو الأسيرة في عزلة تامة عن أي تواصل إنساني حتى داخل السجن،بهدف تحطيم شخصيته وسحق معنوياته. الاعتقال والمحاكمات العسكرية على خلفية تعسفية عقاباً على النشاط المدني والنقابي أو الطلابي أو تشكيل الجمعيات الأهلية ، أو لمجرد حيازة ثقة الشعب الفلسطيني في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان).


لقد عانى من هذه السياسيات والإجراءات التعسفية آلاف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، وكان من بينهم أيضاً أمهات أسرى و أطفالهن، وشبان وشابات جامعيين، وفتية قاصرون، وكثير من المرضى، ونواب برلمانيون، وقيادات سياسية ومدنية .

وقد دفعت هذه الظروف القاهرة ، آلاف الاسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ، خلال الاسابيع الأخيرة للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام ، لتحدي الانتهاكات المسلطة عليهم وللفت انتباه الضمير العالمي إلى قضيتهم ولكسر الصمت الدولي المطبق على هذه المعاناة الجسيمة ، مهما كلفهم ذلك من صحتهم وسلامتهم الشخصية والإجراءات العقابية الاسرائيلية، التي تُجرم الاضراب عن الطعام كوسيلة للدفاع عن الحقوق.


وإننا نحن الموقعون على هذه العريضة الدولية، إذ نعلن تضامننا مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلية، ونعايش محنتهم ونؤازر ذويهم، وندين الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم؛ فإننا نطالب ما يلي:

أولا : إنصاف المجتمع الدولي وخاصة الاتحاد الاوروبي وهيئاته ودوله الاعضاء ، لقضية المرضى من االأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون،ومراكز الاعتقال التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلية، ووضع هذه القضية في دائرة الاهتمام وإثارتها على شتى الأصعدة، مع إبداء الحزم الكافي، لضمانة الحرية للأسرى، كونهم محاربون في سبيل الحرية وليسوا "إرهابيين".

ثانيا : إطلاق تحركات تضامنية موسعه مع الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي دولياً، حتى ينالوا حريتهم ، وتسليط الضوء على الانتهاكات المركبة التي تمارس بحقهم.

ثالثا : تشكيل بعثة تقصي حقائق دولية تتمثل من ممثلين من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ومؤسسات دولية مثل الصليب الأحمر وشخصيات قانونية وحقوقية دولية، معززة بالإمكانيات والصلاحيات، لفحص الظروف التي يقبع بموجبها الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون في سجون الاحتلال، واتخاذ إجراءات جادة بموجب ما تتوصل إلية البعثة.

رابعا : تمكين الصليب الأحمر الدولي والهيئات الحقوقية والإنسانية المستقلة من الاطلاع المباشر على أوضاع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون ومراكز التوقيف الإسرائيلية وتفقد أحوال الاسرى والمعتقلين فيها ، بلا إبطاء.

خامسا : إلزام السلطات الإسرائيلية بوقف عمليات الاعتقال التعسفية التي تمارسها بشكل يومي بحق المواطنين الفلسطينيين على أيدي قواتها ،والكف عن التنكيل بالمعتقلين وممارسة التعذيب المنهجي بحقهم.

سادسا : فرض إجراءات عقابية رادعة على السلطات الإسرائيلية إن لم تمتثل لمعايير حقوق الانسان في تعاملها مع الاسرى والمعتقلين ، وتكف عن خرق المواثيق الدولية والتنكيل لها.

وأخيراً؛ نتعهد بأن نُبقي هذه المطالبات قيد نظيرنا ، ونلتزم بالعمل الفاعل على تحقيقها.

1

Highlight

January 18
We are now live!

Is there a cause you really care about? Start a free petition like this one and make a real difference.

See More
1295

Signatures

  • 1 year ago
    paparella antonio Italy
    1 year ago
  • 2 years ago
    jill United Kingdom
    2 years ago
  • 2 years ago
    Cathy Gee
    2 years ago
  • 2 years ago
    khateeb raza qadri
    2 years ago
  • 3 years ago
    Mohamed
    3 years ago
  • 3 years ago
    shaikah
    3 years ago
  • 3 years ago
    Yemi Jaureguiberry Argentina
    3 years ago
  • 3 years ago
    fazia benbetka
    3 years ago
  • 3 years ago
    Chelsea Skorka
    3 years ago
  • 3 years ago
    maha mohammad alwali
    3 years ago
  • 3 years ago
    Berta Alvarez
    3 years ago
  • 3 years ago
    muntaser awad
    3 years ago
  • 3 years ago
    kifah
    3 years ago
  • 3 years ago
    اياد ابو عاصف
    3 years ago
  • 3 years ago
    Inger
    3 years ago
See More