طلب إعتذار من حزب الحرية و العدالة لدولة الإمارات العربية المتحدة

التاريخ : 19 / 6 / 2013 السادة / وزارة الخارجيـــة المصـــرية السيد / القنصل العام بدبي والامارات الشمالية المحترمــــــــــين تحية طيبة وبعد ،،، الموضوع / طلب اعتذارا رسميا من الحزب الحاكم لوزارة الخارجية الإماراتية بالإشارة إلى الموضوع أعلاه ، ولاحقاً للتصريحات الغير مسئولة من الدكتور عصام العريان نائب رئيس الحزب الحاكم ، نفيد سيادتكم علماً بالآتي : اولا : ان ما بدر من الدكتور عصام العريان اثار استيائنا نحن المصريين قبل الاخوة الاماراتيين لان مصر كانت وستظل هي مصر العروبة ولم يحدث في تاريخ مصر الحديث ان سب مسئول او شخص ما داخل منظومة الحكومة المصرية احد الدول العربية الشقيقة . ثانيا: لا يجوز اختزال المصريين في الاحد عشر المسجونين المنتسبين للإخوان وبالأخص عندما علمنا ان زيارة مندوب الحكومة المصرية كانت فقط للمساجين الاخوان ولم يستعلم عن او يزور بقية المساجين المصرين وكأن بقية المصريين ليس لهم وجود في اجندة الحكومة المصرية. ثالثا: اننا وليس حرصا على لقمة العيش ولكن حرصا على العلاقات الاخوية بيننا وبين كل الشعوب العربية وبين الشعب الإماراتي خاصة الذى لم نر منه سوى كل محبة واحترام وتقدير والذى وجدنا معهم امانا بتنا نشتاق اليه في مصر ولحفظ مكانة مصر والمصريين لانقبل ان يتحدث شخص غير مسئول باسم المصريين جميعا . وبناءا عليه : نطالب نحن الموقعين ادناه باعتذار رسمي من الحزب الحاكم مقدم لدولة الامارات العربية المتحدة شعباً وحكومة علي أن يسلم رسمياً لوزارة الخارجية المصرية والتي بدورها تسلمه رسمياً لوزارة الخارجية الاماراتية . شاكرين لكم حسن تعاونكم المثمر وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير مقدمه لسيادتكم مواطنون مصريون مقيمون بدولة الإمارات العربية المتحدة المرفقات: - صور من توقيعات بعض المصريين المقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة

Discussion

No comments yet.

join the discussion

Recent signatures

  • username

    Haytham Naeem, United Arab Emirates

    1 year ago Comments: تحياتي للجميع وأرجو إعلان إعتذار الحزب الحاكم عما بدر من أحد أعضاءه نظراً لما أساء به من كلمات إلى دولة محترمة وشعب كريم وأضم صوتي إلى أصواتكم
  • username

    سحر محمد حمزة, United Arab Emirates

    1 year ago Comments: فى حرب اكتوبر عام 1973 كان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان فى زيارة إلى بريطانيا، لم يتردد الرجل فى إعلان دعمه الكامل، ووقوفه فى الخندق الأمامى، قرر دعم الحرب بكل ما يملك، قدم ما فى خزينة بلاده، ثم اقترض ملايين الجنيهات الإسترلينية من البنوك الأجنبية ليقوم بإرسالها على الفور إلى مصر وسوريا. كان الشيخ زايد منحازاً دوماً إلى مصر، وحتى عندما قوطعت مصر بعد قمة بغداد بسبب اتفاقية كامب ديفيد، قال مقولته الشهيرة: «لا يمكن أن يكون للأمة العربية وجود بدون مصر، كما أن مصر لا يمكنها بأى حال أن تستغنى عن الأمة العربية»، وظل على تواصله مع مصر رغم مقاطعة الآخرين. وقبل وفاته رحمه الله كان يوصى اولاده بمصر ....... رحم الله بطلاً من أبطال الأمة وأحد رموزها المخلصين مصر والإمارات إيد واحدة ،،
  • username

    Mohamed Shafey, United Arab Emirates

    1 year ago Comments: -
See more

Petition highlights

There are no highlights yet.