بيان مجموعة من خريجى الجامعة الألمانية بالقاهرة بخصوص فصل طلابها

  *UPDATED*   بيان مجموعة من خريجى الجامعة الألمانية بالقاهرة بخصوص فصل طلابها فى الأحداث الأخيرة   الثلاثاء 6/3/2012 - القاهرة   تابعنا- نحن طلاب الدفعات المتخرجة من الجامعة فى السنين الماضية - ما حدث من قيام إدارة الجامعة بفصل عدد من الطلاب على خلفية بعض الأنشطة التى توصف بالسياسية المعارضة والوقفات الاحتجاجية من أجل شهداء مجزرة بورسعيد ومن ضمنهم الشهيد / كريم خزام والتى تعنتت إدارة الجامعة فى السماح بها بل واتخذت إجراءات للتضييق والتعسف ضد من دعا إليها.   وحرصا على مبادئ النشاط الطلابى داخل الحرم الجامعى والتى انتزعها الطلاب بأنفسهم بعد الثورة بالضغط على إدارة الجامعة حتى إنشاء أول اتحاد طلاب منتخب، فإننا نرفض بشدة ما أقدمت عليه إدارة الجامعة من تصعيد للأمور بفصل الطلاب بدلاً من احتواء الموقف وتوفير ما يلزم لقيام الطلاب بالتعبير عن رأيهم، سواء بالموافقة أو المعارضة على أى من الأحداث الجارية فى البلاد.   وفى سياق آخر ، فإننا نؤمن بأن ما قامت به الجامعة من إجراءات لتقييد الحريات والتعبير السياسى، أياً كان الاتجاه، يؤثر بشكل سلبى مباشر على صورة الجامعة أمام المجتمع كجامعة مقامة لنقل تجربة النظام الجامعى الألمانى إلى مصر والذى يكفل حرية التعبير طبقا للمعايير الأوروبية.   كما نؤكد على أن انتهاج الأساليب الإدارية الملتوية (ما قبل الثورة تحديداً) من عنادٍ وبطءٍ وتعسفٍ ورفض فى التعامل مع تلك الأحداث لا يصب فى مصلحة استقرار العملية التعليمية داخل الجامعة، بل أنه يفتح المجال لمزيد من التصعيد من جانب الطلاب والقوى السياسية والثورية. ذلك لأن الحركة الطلابية المصرية وليدة الثورة داخل الجامعة (ومثيلتها من الجامعات الأخرى) تعبر عن اتجاهٍ لا تراجع عنه فى حرية التعبير والرأى أياً كانت المصاعب وأياً كانت أنواع ووسائل محاربتها والتضييق عليها.   ولذلك، كطلاب سابقين تخرجوا من الجامعة وتشرفوا بتمثيلها داخل مصر وخارجها غير منفصلين عما يحدث، و دعماً للحركة الطلابية داخل الجامعة ومساندةً لها، نطالب الجامعة بالتراجع عن فصل الطلاب فوراً وإعادة قيدهم مرة أخرى وتعويض ما فاتهم من دروس ومحاضرات.  وفى هذا الصدد ندعم مطالب الطلاب المشروعة في حق الاستفتاء على لائحة طلابية جديدة وموافقة الجامعة عليها بدون تباطؤ.   وأخيراً، نأمل أن تنخرط الجامعة الألمانية بمسئولية المشاركة لا التنصل منها، فى الأنشطة ذات النوعية السياسية كمؤسسة مصرية فى الأساس لا يمكن لها أن تنفصل عن واقع الثورة الذى تعيشه مصر، وفى طليعته الشباب الذين يدرسون فى جامعاتها ومدارسها ممن هم وقود تلك الثورة و الحافز الرئيسى لاستمراريتها.   إمضاء خريجو الجامعة الألمانية [1]     [1]  هذا البيان لا يعبر إلا عن وجهة نظر الموقعين عليه  

Links


Discussion

No comments yet.

join the discussion

Recent signatures

  • username

    mohamed hussein, Austria

    2 years ago Comments: -
  • username

    Mauricio, Germany

    2 years ago Comments: AKAIK you've got the asnewr in one!
  • username

    Ashique, Germany

    2 years ago Comments: A mlliion thanks for posting this information.
See more

Petition highlights

There are no highlights yet.